style="display:inline-block;width:300px;height:250px"
data-ad-client="ca-pub-9028149039137539"
data-ad-slot="9378384008">




دور الغطاء النباتي لشجرة اركان

شاطر

ait hado
محترف يفوق الخيال
محترف يفوق الخيال

الدولة : المغرب
عدد المساهمات : 914
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 25
الموقع : http://kitabweb-2013.forumaroc.net
المزاجhappy

تصميم دور الغطاء النباتي لشجرة اركان

مُساهمة من طرف ait hado في الإثنين 14 نوفمبر 2011, 13:29













بحث أنجزه





يوسف ادعبد الله ..وزينب حنين ..والحبيب هنكر....عبد الكريم ايت بن مبارك





تحت إشراف الدكتورة
مليكه مزاحم







المراجع التي تم
الاستعانة بها في إنجاز هذا البحث



كتاب البيئة بالمغرب
معطيات تاريخية وافاق تنموية منطقة درعا نمدجا



اعتنى بتنسيقه ونشره
محمد حمام الحسين اسكان - مصطفى
اعسي
وعيد الله
صالح



الناشر المعهد الملكي للثقافة
الامازيغية --الإيداع القانوني 0198/
2006




كتاب أرياف سوس ماسة التحولات الحديثة والدينامية
السوسيو مجالية الجزء الأول



محمد بوشلخة 2007 منشورات
كلية الآداب والعلوم الإنسانية
اكادير سلسلة شهادات



ويكيبيديا،
الموسوعة الحرة



منظمة اليونسكو





المحمدية
2011/10/30
والله ولي التوفيق



















مقدمة :


VEGETATION COVER:
تعريف
الغطاء النباتي



الغطاء النباتي هو كافة النباتات المتواجدة على سطح الأرض
من أشجار أوشجيرات أو نباتات برية صغيرة كانت أو كبيرة و التي نشأت بصورة طبيعية
, وهي أحد أهم المكونات البيئية فهي الرئة التي تتنفس منها الأرض ومصدر
غذاء كافة الكائنات الحية.‏ويوفر الغطاء النباتي للإنسان الموارد الطبيعية التي
يستخدمها في الغذاء و الكساء و الموارد الطبيعية الأولية واللازمة للصناعات
الدوائية وخامات التصنيع والمواد الأولية وهو من أهم العوائل للمكونات الإحيائية
والتوازن البيئي الذي يتربع على رأسه الإنسان

, وتعتبر شجرة الأركان من أهم الغطاء
النباتي في المغرب,
وقد جعلت منها منظمة اليونسكو من هده الشجرة "إرثا غابويا للإنسانية"، وأعلنتها
محمية طبيعية، لها خصائص فريدة جعلت من سكان الجنوب المغربي يعطونها مكانة خاصة،
فهي تلعب دورا كبيرا في حياتهم المعيشية والصحية، ولا غرابة في ذلك، فغابة الأركان
تشكل ما نسبته 71% من الغطاء النباتي بمنطقة سوس بالمغرب.



اهمية وفوائد الغطاء النباتي:‏


لا يمكن إحصاء فوائد وأهمية الغطاء النباتي
الطبيعي لأية بقعة من بقاع الأرض وذلك بسبب الفوائد الكثيرة المباشرة وغير مباشرة
له حيث يعتبر الغطاء النباتي القاعدة الأساسية في الهرم الغذائي لكافة الكائنات
الحية ،ومن أهم النظم البيئية بما يحويه من كافة الأنواع النباتية والتي تقوم من
خلال عملية التمثيل الضوئي باستخدام الطاقة الشمسية في امتصاص ثاني أكسيد الكربون
وإنتاج غاز الأوكسجين اللازم لتنفس كافة أشكال الحياة على سطح الأرض ومنع ظاهرة
الاحتباس الحراري ، ومن أهم النظم البيئية في فلترة و تخليص الجو من الغازات
السامة و الغبار والمعلقات الضارة في الهواء والمحافظة على درجة الحرارة المناسبة
للحياة وخاصة في تقليص الفوارق الحرارية بين النهار والليل ، والمحافظة على دورات
العناصر المعدنية والعضوية ورطوبة ودورة المياه في التربة وعلى جلب الأمطار ومنع ظاهرتي
الانجراف والتعرية للتربة والتضاريس وتنظيم الرياح وحركة السحب والأمطار وتوزيعها
على سطح الأرض .‏





محتوى
الموضوع



فما هو ادن الغطاء النباتي لشجرة اركان


وماهي العوامل التي تساعد على نمو هدا
الغطاء



هل لهدا الغطاء النباتي انعكاسات جامة و مهمة على الإنسان والطبيعة


وماهي ابرز التحديات التي يواجهها
الغطاء النبات لشجرة اركان وهل للمجتمع المدني دور في الحفاظ على هدا الغطاء الحيوي















التعريف بشجرة اركان


تنتمي شجرة اركان الى صنف
الابونسيات
(sapotacées) من فصلية
السبوتيات
les 2bénales) ) واسمها العالمي argania spinosa)) وهي من


الأشجار النادرة والمعمرة في العالم ولها تاج كبير ومستدير ’ لكن جدعها قصير وغير مستقيم ,مكسو بقشرة مشققة
فروعها كثيفة وذات أشواك متعددة وصلب ,تمرتها اكبر بقليل من تمرة الزيتون. , وتنمو
شجرة أركان في المناطق الجافة وشبه الجافة , والتي يتراوح معدل التساقطات بها ما
بين 200و 300 ملم/سنويا ,مع انحصار نطاق انتشارها في المنطقة الوسطى من الساحل الأطلسي المغربي ,وبجنوب غرب الجزائر في منطقة تندوف , وبعض الأجزاء
الشرقية من المكسيك ,ودلك في شكل غابات
متناثرة .










أهمية الأركان اجتماعيا واقتصاديا
تغطي غابة الأركان حوالي 800 ألف
هكتار من التراب الوطني وهو ما يمثل قرابة 71 بالمائة من الغطاء النباتي بمنطقة
سوس. وحسب الخبراء، فغن عمر شجرة
الأركان يتراوح ما بين 150 إلى 200 سنة. وفي إطار نمط الإنتاج التقليدي فإن غابة
الأركان لها عدة منافع عند الساكنة القروية. فهي مجال للرعي كما أن خشبها يستعمل
كوقود للتدفئة والطبخ، كما يستعمل كذلك كهياكل لدعم البنايات التقليدية.أما
فاكهتها فتستعمل لإنتاج زيت الأركان الذي يعتبر من أجود الزيوت الطبيعية ذات
الفوائد المختلفة سواء منها تلك المعروفة في الثقافة التقليدية في مجال التغذية أو
المجال الصحي أو مجال التجميل، أو تلك التي اكتشفها العلم الحديث. ولازالت هناك
منافع أخرى تتطلب المزيد من البحث العلمي والتجارب لإثباتها في المحافل العلمية
على الصعيد الدولي، نذكر منها على سبيل المثال ما أثبتته التجارب المخبرية من كون
التناول اليومي لقسط من زيت أركان لمدة ثلاثين يوما يؤثر ايجابيا على وضعية
الكولسترول في الدم وكذا دوره في التخفيف أو الحد من حدوث الانتكاسة القلبية.





توفر
غابات الأركان حطب

التدفئة و الكلأ و الثمار التي تستخرج
منها زيت أركان, بالإضافة إلى الدور الأساسي
لأشجار أركان كحاجز طبيعي في وجه تقدم ظاهرة التصحر. كما توفر
الغابة فضاء طبيعيا

للترفيه لفائدة الساكنة خصوصا خلال
فصل الربيع. و نظرا لخصوبة أراضي الغابات
السهلية لأركان, فهي تضل مصدرا اقتصاديا مهما يتمثل في مزاولة
أنشطة فلاحيه عدة

مدرة للدخل.


الا
أن الحالة العتمة

لغابات
أركان تعاني حاليا من عدة اكراهات تحد بشكل كبير من فعالية المجهودات

المبذولة
من اجل تنميتها و صيانتها. نذكر من بينها: توالي سنوات الجفاف, الاستغلال

المفرط
و العشوائي الذي أدى إلى انخفاض كثافة الأشجار و تراجع مساحتها, غياب

التخليف
الطبيعي, الرعي الجائر نتيجة لارتفاع عدد رؤوس القطيع و النزوح الكبير

لقطعان
الإبل من المناطق الجنوبية أتناء فترات الجفاف, الزحف العمراني المتزايد و

حاجيات
التنمية من تجهيزات و مرافق أساسية على حساب المجال الغابوي.



ابرز التحديات التي يواجهها الغطاء النبات لشجرة اركان وهل
للمجتمع المدني دور في الحفاض على هدا
الغطاء الحيوي



يؤدي
الضغط البشري على

الموارد الطبيعية, الذي يتجاوز بشكل
كبير حدود التحمل البيئي, إلى ظهور مواقع جد
متدهورة تتميز باندثار الغطاء النباتي و انجراف التربة و
بالتالي فقدان التنوع

البيولوجي, لدالك و من اجل انقاد غابة
أركان, تقوم المصالح الخارجية للمندوبية
السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر, مند أربعينيات
القرن الماضي’ بعدة

تدخلات, تكاتفت بشكل كبير في مطلع
القرن الحالي, من خلال إعطاء الانطلاقة لبرنامج
طموح يروم تشبيب عابة الأركان. حيت قامت المصلحة الإقليمية
للمياه و الغابات لاكا

دير انزكان على مستوى عمالة انزكان
ايت ملول بغرس ما يناهز 330 هكتار من شجيرات
أركان. و في سياق متصل, تم اتخاذ جهة سوس ماسة درعه منطلقا
لتفعيل البرنامج الوطني

لمحاربة التصحر بتعاون مع وكالة
التنمية الألمانية

gtz
من اجل تدبير مستدام للموارد الطبيعية و لتحقيق تنمية مندمجة تعتمد
مقاربة مكانية تشاركيه تلعب فيها الساكنة
المحلية دورا محوريا في إعداد و تتبع و تنفيذ مخططات محاربة
التصحر
.




حسب
منظمة اليونسكو




فالشجرة جعلت منها منظمة اليونسكو "إرثا غابويا
للإنسانية"، وأعلنتها محمية طبيعية، لها خصائص فريدة جعلت من سكان الجنوب
المغربي يعطونها مكانة خاصة، فهي تلعب دورا كبيرا في حياتهم المعيشية والصحية،
ولا غرابة في ذلك، فغابة الأركان تشكل ما نسبته 71% من الغطاء النباتي بمنطقة
سوس بالمغرب.












خريطة مجال انتشار
أركان في المغرب





تشكل غابات الأركان 14.3 في المائة من المنظومات الغابوية بالمغرب و تمتد وطنيا على مساحة
إجمالية تقدر ب
870.000 هكتار تتواجد في الجنوب الغربي للمغرب.












بعد كل هده الجولات أمكنا لنا أن نقول أن الغطاء النباتي لشجرة أركان
حقا يلعب دورا هام في حياة المغاربة عامة والإنسان السوسي بشكل خاص ,من خلال دوره
وانعكاساته الايجابية ’ سواء على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والصحي أيضا,
إلا انه يتعرض لمخاطر كبيرة , ولدلك وجب النهوض به من اجل الحفاظ على هدا الذهب الأخضر الوحيد في
العالم .



وفي الختام يمكن القول
بأن الغطاء النباتي الطبيعي والذي خلقه الله هو كنزا من الفوائد التي لا تنضب
والتي لا نشعر بقيمتها إلا بعد فقدها, لذلك وجب علينا جميعا حمايته وصونه وتطويره فهو المركب الذي نعيش به نحن وأجيالنا
القادمة
















والله ولي التوفيق


قل هل يستوي الدين يعلمون والدين لايعلمون انما يتدكر اولوا الالباب ...

إلى الزوار الكرام







السلام عليكم و رحمة الله و بر
kitabweb-2013.forumaroc.net

elhabib800
: مبدع فعال
: مبدع فعال

عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 14/10/2011
العمر : 23
المزاجhhhhhhhhhhhh

تصميم رد: دور الغطاء النباتي لشجرة اركان

مُساهمة من طرف elhabib800 في الأربعاء 16 نوفمبر 2011, 13:36


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 20:54